لا عزة الا بالاسلام


 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 Ξ❤ΞΞ❤Ξ يالها من ساعه Ξ❤ΞΞ❤Ξ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eyman
♦♦مشرفة ♦♦·
♦♦مشرفة ♦♦·
avatar

انثى
<b>عدد المساهمات</b> 138
نقاط 386
تاريخ التسجيل 26/10/2010
العمر 29
وسام التكريم . وسام النجمة .. وسام التميز .
تعاليق لَآ تَنْظُرُوآ فيْ ذُنُوبِ آلنَّآسْ كَأنَّكُمْ
أرْبَآبْ وَأنْظُرُوآ إلىْ ذُنُوبِكُمْ كَأنَّكُمْ
عَبِيدْ فَأرْحمُوآ أهْلْ آلبَلَآءْ وَأحمِدُوآ
آلله عَلَى آلعَآفِيَة

مُساهمةموضوع: Ξ❤ΞΞ❤Ξ يالها من ساعه Ξ❤ΞΞ❤Ξ    الإثنين أكتوبر 24, 2011 8:55 am






يا
لها من ساعة لا تشبهها ساعة يندم فيها أهل التقى فكيف أهل الإضاعة يجتمع
فيها شدة الموت إلى حسرة الفوت لما احتضر أبو بكر الصديق رضي الله عنه قالت
عائشة
لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى
إذا حشرجت يوماً وضاق بها الصدر
فقال ليس كذلك ولكن قولي ( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد
ولذلك كان يقولها أبو بكر وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه عند الموت ويلي
وويل أمي إن لم يرحمني ربي ولما دخلوا على عثمان رضي الله عنه جعل يتمثل (
أرى الموت لا يبقى حزيناً ولا يدع
لعاد ملاكا في البلاد ومرتقى
( يبيت أهل الحصن والحصن مغلق
ويأتي الجبال من شماريخها العلى
ولما جرح علي بن أبي طالب رضي الله عنه جعل يقول ( شد حيازيمك للموت
فإن الموت لاقيك
( ولا تجرع من الموت
إذا حل بواديك
ولما احتضر معاوية جعل يقول ( إن تناقش يكن نقاشك يا رب
عذاباً لا طوق لي بالعذاب
( أو تجاوز فأنت رب عفو
عن مسيء ذنوبه كالتراب
ولما احتضر معاذ جعل يقول أعوذ بالله من ليلة صباحها النار مرحباً بالموت
مرحباً زائر مغب حبيب جاء على فاقة اللهم إني قد كنت أخافك وأنا اليوم
أرجوك اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب الدنيا وطول البقاء فيها لكرى الأنهار
ولا لغرس الأشجار ولكن لظمأ الهواجر ومكابدة الساعات ومزاحمة العلماء
بالركب عند حلق الذكر ولما احتضر أبو الدرداء جعل يقول ألا رجل يعمل لمثل
مصرعي هذا ألا رجل
[/size]

يعمل
لمثل ساعتي هذه ألا رجل يعمل لمثل يومي هذا وبكى فقالت له امرأته تبكي وقد
صاحبت رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فقال ومالي لا أبكي ولا أدري علام
أهجم من ذنوبي ولما احتضر أبو هريرة بكى فقيل له وما يبكيك فقال بعد
المفازة وقلة الزاد وعقبة كئود المهبط منها إلى الجنة أو إلى النار وقيل
لحذيفة في مرضه ما تشتهي قال الجنة قيل فما تشتكي قال الذنوب ولما احتضر
عمرو بن العاص قيل له كيف تجدك فقال والله لكأن جنبي في تخت وكأني أتنفس من
سم الخياط وكأن غصن شوك يجر به من قدمي إلى هامتي ثم قال ( ليتني كنت قبل
ما قد بدا لي
في قلال الجبال أرعى الوعولا
ليتني كنت حمضا عركتني الإماء بذرير الإذخر ونظر إلى صناديق فيها مال فقال
لبنيه من يأخذها بما فيها يا ليته كان بعراً وكان عبد الملك بن مروان يقول
في مرضه وددت إني عبد لرحل من تهامة أرعى غنيمات في جبالها وأني لم أل من
هذا الأمر شيئاً ولما احتضر عمر بن عبد العزيز قال إلهي أمرتني فلم أئتمر
وزجرتني فلم أنزجر غير أني أقول لا له إلا الله ولما احتضر الرشيد أمر بحفر
قبره ثم حمل إليه فاطلع فيه فبكى حتى رحم ثم قال يا من لا يزول ملكه ارحم
من قد زال ملكه وكان المعتصم يقول عند موته ذهبت الحيل فلا حيلة وبكى عامر
بن عبد قيس لما احتضر وقال إنما أبكي على ظمأ الهواجر وقيام ليل الشتا

وبكى
أبو الشعثاء عند موته فقيل له ما يبكيك فقال لم أشتف من قيام الليل وبكى
يزيد الرقاشي عند موته فقيل ما يبكيك فقال أبكي على ما يفوتني من قيام
الليل وصيام النهار ثم جعل يقول يا يزيد من يصلي لك ومن يصوم عنك ومن يتقرب
إلى الله عز وجل بالأعمال بعدك ويحكم يا إخواني لا تغتروا بشبابكم فكأن قد
حل بكم مثل ما قد حل بي وقال المزني دخلت على الشافعي في علته التي مات
فيها فقلت له أبا عبد الله كيف أصبحت قال أصبحت من الدنيا راحلاً ولإخواني
مفارقاً وبكأس المنية شارباً وعلى الله تعالى وارداً ولا أدري نفسي تصير
إلى الجنة فأهنئها أم إلى النار فأعزيها ثم بكى وقال ( ولما قسا قلبي وضاقت
مذاهبي
جعلت رجائي نحو عفوك سلما
( تعاظمني ذنبي فلما قرنته
بعفوك ربي كان عفوك أعظماً
( وما زلت ذا عفو عن الذنب سيدي
تجود وتعفو منة وتكرما
( ولولاك لم يغوي بإبليس عابد
فكيف وقد أغوى صفيك آدماً
وقال إبراهيم بن أدهم مرض بعض العباد فدخلنا نعوده فجعل يتنفس ويتأسف فقلت
له على ماذا تتأسف قال على ليلة نمتها ويوم أفطرته وساعة غفلت فيها عن ذكر
الله عز وجل وبكى بعض العباد عند موته فقيل له ما يبكيك فقال أن يصوم
الصائمون ولست فيهم ويذكر الذاكرون ولست فيهم ويصلي المصلون ولست فيهم وقال
أبو محمد العجلي دخلت على رجل وهو في الموت فقال لي سخرت بي الدنيا حتى
ذهبت أيامي ولما احتضر عضد الدولة تمثل
( قتلت صناديد الرجال فلم أدع
عدوا ولم أمهل على ظنه خلقا
( وأخليت دور الملك من كل نازل
فشردتهم غربا وبددتهم شرقاً
( فلما بلغت المجد عزا ورفعة
وصارت رقاب الخلق أجمع لي رقا
( رماني الردى سهماً فأخمد جمرتي
فها أنا ذا في جفوتي عاطلاً ملقاً
( فأذهبت دنياي وديني سفاهة
فمن ذا الذي مني بمصرعه أشقى
ثم جعل يقول ما أغنى عني ماليه هلك عني سلطانية فرددها إلى أن مات ( ركب الأمان من الزمان مطية
ليست كما اعتاد الركائب تبرك
( والمرء مثل الخوف بين سهاده
-
وكراه يسكن تارة ويحرك
يا مشغولاً قلبه بلبني وسعدى يا مستلذ الرقاد وهذي الركائب تحدى يا عظيم
المعاصي يا مخطئاً جداً يا طالما طال ما عتا وتعدى كم جاوز حداً وكم أتى
ذنباً عمداً يا أسير الهوى قد أصبح له عبدا يا ناظماً خرزات الأمل في سلك
المنى عقداً يا معرضا عما قد حل كم حل عقداً كم عاهد مرة وكم نقض عهداً من
لك إذا سقيت كأساً لا تجد من شربها بدا مزجت أو صاباً وصابا صار المصاب
عندها شهداً من لك إذا لحقت أباً وأما وأخا وعما وجدا وتوسدت بعد اللين
حجراً صلباً صلداً وسافرت سفراً يا له من سفر بعداً واحتوشك عملك هزلاً كان
أو جداً ولقيت منكراً ونكيراً فهل لقيت أسداً فبادر قبل الموت فما تستطيع
للفوت رداً ( نهاك عن البطالة والتصابي
نحول الجسم والرأس الخضيب
( إذا ما مات بعضك فابك بعضاً
فبعض الشيء من بعض قريب
الامام ابن الجوزي






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
afexo21
أفضل عضو في المنتدي
أفضل عضو في المنتدي
avatar

ذكر
<b>عدد المساهمات</b> 893
نقاط 2590
تاريخ التسجيل 25/05/2010
العمر 31
وسام التكريم . وسام العطاء . وسام التميز .
تعاليق اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ

مُساهمةموضوع: رد: Ξ❤ΞΞ❤Ξ يالها من ساعه Ξ❤ΞΞ❤Ξ    الإثنين أكتوبر 24, 2011 9:04 am

دايما مواضيعك ابدع
تقبلي مروري





















ِ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
Ξ❤ΞΞ❤Ξ يالها من ساعه Ξ❤ΞΞ❤Ξ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا عزة الا بالاسلام :: ●۩۝۩●اقسام لا عزة الا بالاسلام العامة ●۩۝۩● :: ●۩۝۩●القسم الاسلامي العام●۩۝۩●-
انتقل الى: